• ×

أمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أمي، كم وكم وكم دارت الكلمات في خلدي والأفكار في رأسي وأنا أحاول وأحاول أن أكتب كلمات تفيها وتعبر عن حقيقة مشاعري تجاهها، وكم أتعبني الشعور أنني مهما كتبت ومهما قلت فإنني لن أستطيع أن أنقل صورة تشببها ولو بشكل بسيط ليعرف كل من حولي من هي أمي.

فقد مضى وقتٌ طويلٌ لأدرك كم هي عظيمة أمي، ومع مرور سنوات العمر بدأت أدرك فعلياً أنني محظوظ جداً لوجود إنسانة مثل أمي في حياتي.

إنها نبع لا ينضب وحصن لا يقهر من الحب والطاقة.

فكيف لي أن أعبر عن كل هذا بمجرد كلمات أخطها هنا فهذا بالتأكيد يحتاج إلى مجلدات لا لمجرد كلمات.

لسنوات وسنوات صمدت وكافحت وبذلت وحملت من أجلنا جميعاً ومن أجلنا فقط، وبغض النظر عن مدى سوء الأمور وما تأول له، فلديها القدرة العجيبة على التعامل مع كل التحديات التي تصادفعها دون أن تجعل لأحد أي فرصة ليدرك ما تعايشه وتعانيه.

لقد وفرت لنا العناية والرعاية والاهتمام في كثير من الأوقات بدون دعم أو مساندة أو حتى مواساة وحرمت نفسها من أبسط ما تمتعت به قريناتها كل ذلك من أجلنا نحن فقط.

الآن وبعد كل هذه السنوات أستطيع القول بكل فخر واعتزاز وبكل ثقة أن لا أحد كان يمكنه أن يفعل ذلك غيرها، ولا يمكن لأحد أي يربيني كما فعلت.

من كلماتها التي لا أزال أسمعها في أذني حتى هذه اللحظة: "ليس من حق أي أحد أن يقرر لك ما تفعله وما لاتفعله في حياتك"، هذه الكلمات كانت الدافع الفعلي لي في كل مرة أوشك فيها على الاستسلام إضافة إلى العديد من المواقف الحية التي شاهدت فيها والدتي وهي "تقاتل" من أجلنا.

ومن أبرز أقوالها لي أيضاً: "اللي ما يعدك راس مال، لا تعده مكسب"، معادلة قد يراها البعض عادية وبسيطة إلا أنها قاعدة أبدية في التعامل مع الأشخاص.

أمي، تعلمت منها ما لم تعملني إياه الكتب والمدارس والمحاضرات والندوات، وعشت معها التجارب التي لن يتسنى لي أن أعيشها مع غيرها، كانت ولا زالت وستبقى لكل لحظة معها متعتها الخاصة وفائدتها العظيمة وإضافتها الثرية التي لا يمكن وصفها أو مقارنتها.

أعلم أن كل شخص يرى أن أمه هي الأفضل والأعظم، ولكن أمي هي فعلاً الأعظم والأفضل.

قوية، عظيمة، تتمتع بقدرة هائلة على المواصلة، هي باختصار أمي وأنا أحبها الآن أكثر من أي وقت مضى ليس لأنها أمي فقط بل لأنها فعلاً امرأة عظيمة..
بواسطة : admin
 0  0  139
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:05 مساءً الثلاثاء 14 أغسطس 2018.